اكاديميه الاشهار


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Awesome Blue
Sharp Pointer

شاطر | 
 

  تأملات... ولكن... شريرة,,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة


عضو برونزى

معلومات اضافيه
عدد مساهماتك معنا : 237
نْـقٌٍـآطُْـيَـے : 27305

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: تأملات... ولكن... شريرة,,,,   السبت أغسطس 06, 2011 5:50 am

تأملات... ولكن... شريرة,,,,



لن تأتي لدغة قاتلة في الغالب، وهو ما يجعل الأمر سيئًا. فوجع ساعة ولا كل ساعة. على كل حال سأختبئ هنا، وليأتِ ما يأتي.

أجمل نهاية لأي شيء أن يكون كل شيء قد انتهى حقًا، وأن ندرك ذلك فجأة، ونحن في انتظار النهاية.

الخوف من الموت هو ما يجعل الحياة غير جديرة باسمها، غير جديرة بأن تُعاش.

الخوف من الحياة أقسى من الخوف من الموت، وأن نكون مضطرين للاختيار بينهما، بين خوف وخوف، حرية تعيسة هي حرية العبيد الأقنان.

الضعف فيلسوف التسامح، وداعية الحب بلا أمل.


الضعف هو المحامي عن الذات، الذي يرجع الجريمة إلى سوء الحظ، على التآمر
والاضطهاد من جانب المنافسين الخائفين، وأحيانًا إلى الجمال المتهتك
للضحية.


لا تأمني للحب، فقد يكون
غلافًا للكراهية، أو قشرة باطنها الكبرياء. لا تأمني للحب؛ حتى تتأكدي أن
محبك عاقل، ووديع، لا عن ضعف، بل ثقة بقوته.


لا تفتحي بابك للخائفين؛ لأن ملتمس الأمان يدخل خوفه معه. وسرعان ما يتحول الخوف من ضيف إلى أحد السكان، ثم يطردكما معًا.

ماذا
يفعل المفلسون، بعد أن يوقفهم الجوع عن التفلسف، بعد أن يرتدوا من جيوب
الضحية الفارغة بأيدٍ خاوية؟ إنهم يزيفون النقود لشراء الخبز واللحم
والتدخين، ويزيفون المعاني؛ لتبرير إفلاسهم الخلقي، بعد أن تشبع البطون.


عندما
يكون إنسان ما غاضبًا، ليس بالضرورة أن تتقد عيناه وتتسع حدقتاهما، وينفتح
منخاراه ويحمر أنفه ووجهه، وتنتفخ عروق رقبته، بل قد يكون في قمة الغضب
ورأسه مطأطئ وعيناه تكنسان موطئ قدميه.


عندما
يكون إنسان ما غاضبًا، فالخطر الخطر ليس عند ارتفاع ذراعيه بيمناه
المضمومة، بل الخطر الأكبر إن انسحب وهو يبتسم ابتسامة حزينة...صفراء.


حذارِ أن تغضبي رجلاً من هذا النوع، فضربته لدغة غادرة، تأتي وأنتِ دافئة في حضنه.

الطيبون
نوعان: الطيب البسيط، والطيب المركب. الطيب البسيط معروف: هو إنسان طيب
وكفى. أما المركب، فهو الذي يقمع إنسانًا شريرًا داخله، لكنه لا يستطيع أن
يتغلب عليه تمامًا. إنه يظل يعيش في الداخل، منتظرًا اللحظة التي يستطيع
فيها أن يعبر عن نفسه، فيغافل الطيب، الملاك، الذي يسكنه، ويأتي بعمل من
أعمال الخسة، وقد يكون جريمة قتل.

وبالطبع لا تشير أصابع الاتهام لذلك الملاك البريء، الذي هو دليل براءة الشيطان الذي يسكنه.

أما
المخيف في الأمر فهو أن المسؤولية الجنائية موجودة، وواحدة، فالطيب المركب
إنسان واحد لا يتجزأ، يتركب من صدقين متضادين، وغلاف واحد لكتاب مليء
بالتناقضات.

إذن فالملاك والشيطان يقتتلان معًا؛ لأن الملاك هو الشيطان، وإن ظل ملاكًا طيبًا وبريئًا بصدق
!


لا تتضايقي مني هذه المرة يا صديقتي لكل هذه التأملات الشريرة. فالواقع أني
استيقظت في حالة سيئة جدًا هذا الصباح. لقد خرجت زوجتي دون أن تعمل لي شاي
اليقظة بالحليب. وأنا أكره أن أقوم نصف نائم لأصنع لنفسي الشاي؛ لذلك جلست
للكتابة، ومازالت خيالات كوابيس تحاوطني.



إن
الإنسان يحتاج قليلاً من الحب، ولو قطرتين؛ لكي يعمل ويعيش، كوبًا من
الشاي بالحليب، تربيتة على الكتف، دعاء طيبًا أو كلمة حنونًا، إطراقة أو
ابتسامة. كل البشر أطفال ـ من الثامنة إلى الثمانية والثمانين ـ حتى القتلة
منهم والمجرمون.



وأنا فقدت طيبتي هذا الصباح؛ لأن زوجتي خرجت، وابني منذ مدة لم أره.


أنا الآن مختبئ في حجرتي. مختبئ من ماذا؟ البيت خالٍ، فلماذا أقفلت باب الحجرة، وأدرت فيه المفتاح؟

أنا
مختبئ ـ في الغالب ـ من شيئين: إما من نفسي ـ ونفسي داخل الغرفة، بل داخل
نفسي, وإما من عقاب في الغالب أني أستحقه... يأتي من داخلي أو من صاحب
الأمر، وفي كلا الأمرين لن تحول دونه أبواب مغلقة.

هل أبخرة
الكابوس, بدلاً من أبخرة الشاي, مازالت تحاوطني؟ أم أنني الآن متيقظ
تمامًا، وأرى كل شيء، ولأول مرة، بوضوح؟ من ذا يدريني؟ لقد خرجت حبيبتي،
ومعها عيناي التي أرى بهما، وأنا والكلبة البيضاء في انتظارها.



من روائع ماكتب الاستاذ بهاء جاهين

في امان الله



الموضوع الأصلي : تأملات... ولكن... شريرة,,,,  المصدر : منتديات اكاديميه الاشهار academy-of-pub


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


عضو مبدع

معلومات اضافيه
الْجِنْسِ : ذكر
عدد مساهماتك معنا : 190
نْـقٌٍـآطُْـيَـے : 23310
تاريخ الميلاد : 03/02/1990
الْعُمْرَ : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: تأملات... ولكن... شريرة,,,,   الأحد أغسطس 14, 2011 12:17 am

مشكووووووووووووووووووووووور
بالتوفيق
جزاك الله كل خير
الله يعطيك العافية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تأملات... ولكن... شريرة,,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

العلامات المرجعية


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديميه الاشهار :: اكاديميه المنتديات العامه | General Forums ::   ::   :: القسم الادبى العام-
انتقل الى:  
اكاديميه الاشهار
©phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك
الإعلانات النصية
اكاديميه الاشهارمنتدى أشهار Eshary.comمنتديات احلى عرب منتديات اصحاب الى الابداضف موقعىاضف موقعك
اضف موقعك اضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعك
اضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعك
اضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعكاضف موقعك